سحل فتاة في شوارع المنصورة مع رضيعها وتشويه جسمها: «السبب سيصدمك».. فيديو وصور - القيصر نيوز
الرئيسية / أهم الأخبار / سحل فتاة في شوارع المنصورة مع رضيعها وتشويه جسمها: «السبب سيصدمك».. فيديو وصور

سحل فتاة في شوارع المنصورة مع رضيعها وتشويه جسمها: «السبب سيصدمك».. فيديو وصور

قصة ربما من أكثر القصص المحزنة والصادمة والتي رأيناها مؤخرًا، بعدما صرخت الأم بأعلى صوتي ونطقت كلماتها: “ارحمني.. معايا عيل”، ومن ثم قامت باحتضان ابنها محمد بين ذراعيها، بينما سحلها المجرم في الشارع ولم يتوقف حتى تصدي الأهالي له.

وجاء ذلك من خلال تعليق الفتاة نفسها ماجدة محمد عبد المنعم، التي عبرت عن مأساتها التي تسببت في تشوييه نحو نصف وجهها إثر حادث صدم بسيارة “طائشة” كانت تسير في أحد شوارع المنصورة بسرعة جنونية.

وتروي ماجدة قصتها: “فضلت العربية سحلاني أكثر من 100 متر.. كل همي أن أحافظ على حياة ابني، ولما أوقفها الأهالي طلعوني من تحت السيارة، وراحوا بي إلى مستشفى خيري، ثم نقلوني إلى مستشفى الطوارئ بالمنصورة وأنا في حالة نطقت خلالها الشهادة عشان هموت”.

سحل فتاة في شوارع المنصورة مع رضيعها وتشويه جسمها: «السبب سيصدمك».. فيديو وصور

وأضافت: “أنا دلوقتي في المستشفى بقسم جراحة التجميل.. عندي تهتك في العين اليمني وجزء من الوجه، وأجرى الأطباء جراحة وأحتاج إلى عدة عمليات أخرى حسب ما أكد الأطباء.. أنا حقي ضاع، وكل يوم تقع حوادث ويضيع حق المصابين بها بدعوى أنها قضاء وقدر، رغم سائق السيارة لم يتقوف إلا بعد أكثر من 100 متر من تهوره، وأنا تحت العربية ومش هامه حاجة ومع ذلك لم يتم القبض عليه ولا حتى سؤاله على الحادث وأنا مرمية في المستشفى”.

ومن جهته قال زوجها أحمد المتولي: “أطالب بتعديل قانون المرور وتعويضات الحوادث، زوجتي محتاجة نص وش، بعد أن سحلها سائق سيارة وهي تحمل طفلها أكثر من 100 متر في شارع بالمنصورة”، موضحًا أن زوجته كانت في طريقها للمستشفى لعمل جلسة استنشاق لنجله محمد 8 أشهر.

سحل فتاة في شوارع المنصورة مع رضيعها وتشويه جسمها: «السبب سيصدمك».. فيديو وصور

وتابع الزوج أن السائق لم يهتم بها وهي تحت السيارة لأنها لو ماتت يكون قتل خطأ والقانون لا يغرمه القانون سوى 50 جنيها، أما هي الآن بحاجة إلى ترقيع في الوجه مشيرًا إلى أن نصف وجهها متتك، والجاني حر طليق لم يتم القبض عليه حتى الآن.

وأشار إلى أنه وقت الحادث الأهالي أجبروه علي أن ينقل زوجتي إلى المستشفى، فرفض قيادة السيارة بدعوى أنه لا يقدر على قيادة السيارة لأن عنده توتر عصبي شديد واستدعي أحد أقاربه، ونقلها إلى مستشفى مجمع الإيمان.

 

 

وبالطبع هي مستشفى علاج اليوم الوقت فطلبت نقلها إلى مستشفى الطوارئ بالمنصورة وفي الطريق شعرت أنه يمكن أن نأخذ وقت طويل للوصول إلى المستشفى فطلب الإسعاف وحضر وسلمت السيارة وسائقها لكمين شرطة.

عن memy noaman

تعليق واحد

  1. كانت مفروض تتعمد وتأخذ المسيح ربا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.